• Non classé

    معالجة النفايات الخطرة.. بين مفترقات الخزن والمعالجة

    ما زالت النفايات الصناعية والكيماوية والطبية الخطرة تشكل مصدر تهديد للصحة والبيئة، في بلادنا منذ غلق مركز جمع وتحويل ومعالجة النفايات الخاصة بجرادو سنة 2011 من قبل المتساكنين.في الأثناء وجراء تقلص مجالات التخلص والتصرف الآمن والسليم في هذا الصنف من النفايات تجتهد المؤسسات الوطنية بإشراف وزارة البيئة والصحة وهياكلهما ومؤسسات وطنية أخرى في الدولة بمعية القطاع الخاص والمجتمع المدني لاقتراح حلول وبدائل ، ومساهمات من شأنها التهيئة لتحسين الواقع وضمان تحكم ملائم في هذا الصنف من النفايات في انتظار افتتاح منظومة جديدة للتصرف في النفايات الخاصة والخطرة.أشارت الهيئة الرقابية قبل ثلاث سنوات إلى توقف عدد من مراكز فرز النفايات التي يفترض أن تحد من خطر ردم المواد الخطرة بالتصرف فيها…